الفحم والهيدروكاربورات يحققان أداءً إيجابياً

يقدم نشاط نقل البضائع بالمكتب الوطني للسكك الحديدية حلولا لوجستيكية تلائم طبيعة البضائع الصناعية وتتمثل في توفير وسائل مخصصة لمواجهة كل المخاطر وخدمة سككية مخصصة لاحتياجاتكم المتعددة، ووضع محاورين تجاريين رهن إشارتكم وربط المحطات المخصصة بتخزين الهيدروكاربورات بخط السكة الحديدية.

يؤمن نشاط البضائع كذلك، نقل المنتجات الطاقية من فحم ووقود وغازوال. وفي نفس السياق، يتم تسجيل تطور ملحوظ سنة تلو الأخرى في أنشطة تزويد مصانع المكتب الشريف للفوسفاط بالوقود من ميناء طنجة المتوسط، وتطوير مخطط اللوجستيك الخاص بالهيدروكاربورات، وتحديث القاطرات الصهريجية الخاصة بالغازوال، وتهيئة المحطة اللوجستيكية للغازوال االمخصصة لشركة أفريقيا بمحطة سلوان.

كما هم النقل المكثف للفحم أساسا تزويد المحطات الحرارية التابعة للمكتب الوطني للماء والكهرباء ومصانع الإسمنت الخاصة بلافارج هولسیم.

وبخصوص مخطط اللوجستيك الخاص بالهيدروكاربورات، فإنه ينص على إنشاء صهاريج تخزين الهيدروكاربورات على منصات متصلة بالسكة الحديدية ويوفر عدة مزايا:

  • المساهمة في حماية البيئة
  • توسيع قدراتكم التخزينية
  • توفير حظيرة واسعة من المعدّات المناسبة والملائمة لاحتياجاتكم
  • تنظيمٌ أفضل لعملياتكم الخاصة بالنقل من خلال الإرسالات المكثفة
  • الربح في الإنتاجية بفضل النقل من نقطة الانطلاق إلى نقطة الوصول
  • نقل مخصص وآمن لمنتجاتكم