المكتب الوطني للسكك الحديدية، شريك مرجعي لمزوديه

بفضل المسؤولية والالتزام اللذين تعكسهما سياسة المكتب الوطني للسكك الحديدية في التعامل مع مزوديه، ولأن تنافسية المكتب تعتمد على قدرته على تحسين أسعار التكلفة، ولأن جودة الخدمات السككية الموفرة للزبناء تتوقف على جودة الخدمات المُنجزة من طرف شركائه، ولأن "المشتريات" جزء مهم من ميزانية المكتب نظرا للطموحات الاستثمارية، فإن هذه المؤسسة ترقى بجودة علاقاتها مع مزوديها إلى مرتبة إحدى مزاياها التنافسية.

إن أخلاقيات المهنة التي تؤطر علاقات المكتب الوطني للسكك الحديدية بمزوديه تشكل التزاما تجاه احترام القواعد والقوانين الخاصة بمنح الصفقات وإدارتها وتجاه المزودين في نفس الوقت.

واقتناعا منه بأن معرفة واحترام القواعد الأساسية يعززان أي سلوك، تبنى المكتب الوطني للسكك الحديدية ميثاقا ينظم علاقاته بمختلف المزودين من خلال مجموعة من القواعد التي تمت صياغتها وتجميعها في ما يقارب عشرة مقتضيات. وسيسهر المكتب على احترام واستدامة هذا الميثاق كمدونة لأخلاقياته، مع القيام بإثرائه من خلال استخلاص أفضل ما في التجارب التي يعيشها. وتحث أخلاقيات المهنة الخاصة بالعلاقات مع المزودين على ما يلي:

  • التصرف مع المزودين بإنصاف ولباقة؛
  • تجنب مخاطر الاعتماد الكلي على أحد المزودين؛
  • عدم إفشاء أو نقل أي معرفة أو خبرة أو معلومة خاصة بأحد المزودين؛
  • الحفاظ على كافة المعلومات التي من شأن إفشائها إلحاق الضرر بمصالح المكتب؛
  • ضمان الاحترام المتبادل للعقود المبرمة.