نشرفي 14 ديسمبر 2020

أنهى المكتب الوطني للسكك الحديدية بنجاح إصدار قرض سندات بقيمة ملياري درهم، موزعة على شطرين قابلين للسداد على مدى أجلين يمتدان على التوالي على 30 سنة (مع فترة سماح تبلغ 15 سنة) و15 سنة. بضمان من صندوق الضمان الخاص بالمؤسسات والمقاولات العمومية (FGEEP) الذي يسيره لحساب الدولة، صندوق الضمان المركزي (CCG).

ومن خلال هذا الإصدار، الذي استهدف جميع الأشخاص المعنويين الخاضعين للقانون المغربي والأجنبي يحقق المكتب سبقا من حيث الاستناد على آلية الضمان الجديدة التي وضعتها الدولة لمواكبة ودعم المؤسسات والمقاولات العمومية.

وقد تمت عملية الاكتتاب في إصدار هذه السندات ما بين 7 و10 دجنبر 2020 إذ عرفت نجاحا واسعا تمثل تقريبًا في تغطية ضعف الاكتتاب ومشاركة غالبية المستثمرين المؤسساتيين في الساحة المالية.

 هذا، وتندرج هذه العملية في إطار الورش الاستراتيجي لإصلاح القطاع السككي، والذي شكل موضوع مذكرة التفاهم المبرمة بين الدولة والمكتب في يوليوز 2019. ومن خلال هذه العملية، يواصل المكتب تنزيل استراتيجيته لإعادة تشكيل الدين بهدف مطابقة آجال استحقاق الديون مع نوع أصول البنية التحتية الممولة.

ولا يفوت المكتب أن يعرب بهذه المناسبة عن شكره لجميع المتدخلين الذين ساهموا في إنجاح هذه العملية وكذا لكل المستثمرين الذين عبروا من خلال اكتتابهم في هذه العملية عن ثقتهم الراسخة والمتجددة في المكتب.